News

توزيع جوائز مسابقة «الابتكار من أجل التأثير

07 Oct,2015

توزيع جوائز مسابقة «الابتكار من أجل التأثير

شهد اليوم الثاني من القمة حفل توزيع جوائز مسابقة «الابتكار من أجل التأثير» في نسختها الأولى، حيث قدم الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة «واحة دبي للسيليكون» لعلي الدباجة، الرئيس التنفيذي ل (hajjnet)، التطبيق الذي يوفر معلومات من شأنها مساعدة المسلمين في أداء الحج والعمرة، بطريقة آمنة ومريحة.

قال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: «تأتي مشاركتنا في القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي تماشياً مع التزامنا بدعم استراتيجية دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي. وقد حققت القمة نجاحاً ملموساً إذ جمعت الرائدين واهم الشخصيات من هذا القطاع والذي يشهد نمواً بارزاً. كما أثبتت القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دورتها الثانية، أهميتها كمنبر عالمي لتبادل المعرفة والخبرات حول أفضل الممارسات في مجال الاقتصاد الإسلامي».

وأضاف: «سررت جداً بتقديم الجائزة للفائز في النسخة الأولى لمسابقة الابتكار من أجل التأثير التي نظمتها واحة دبي للسيليكون بالتعاون مع كل من مركز دبي لتطوير الاقتصاد الاسلامي، وشركة «تومسون رويترز». وأود التقدم بجزيل الشكر لجميع المتسابقين والقيمين على هذه المسابقة فقد نجحوا فعلاً بتنفيذ مبادرة خلاقة في مجال الاقتصاد الاسلامي الرقمي ونتمنى تكرار هذه التجربة في الأعوام المقبلة. ونتطلع قدماً لتوفير الدعم للفائز من خلال مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال في واحة دبي للسيليكون. كما أدعو جميع رواد الأعمال وأصحاب المواهب الإبداعية والتكنولوجية إلى الاستمرار بمشاركتنا لأفكارهم الإبداعية والتقدم بمشاريعهم الناشئة في مجال الاقتصاد الاسلامي الرقمي، والاستفادة من الدعم الذي نوفره في واحة دبي للسيليكون». وتعليقاً على حصوله على جائزة «الابتكار من أجل التأثير»، قال علي دباجة: «سررت كثيراً بالمشاركة في هذه المسابقة القيمة التي تعرفت من خلالها على العديد من الأشخاص المبدعين ورواد الأعمال الصاعدين ممن يطمحون إلى إنشاء شركاتهم الخاصة وتحقيق أحلامهم المهنية، إلى جانب المساهمة في خدمة المجتمع الذي يعملون فيه».

وقال نديم نجار، المدير العام في «تومسون رويترز» حول مسابقة «الابتكار من أجل التأثير»: «ليس مستغرباً أن يحظى الاقتصاد الإسلامي الرقمي باهتمام متنام على مدى السنوات القليلة الماضية. فالابتكار من خلال استثمار التكنولوجيا والمنصات الرقمية، أصبح جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاد الإسلامي العالمي، حيث يتيح للشركات الوصول إلى أسواق أضخم بشكل مباشر وسريع». وأضاف: «بناءً على هذه التوجهات، قررنا الأخذ بزمام المبادرة وإطلاق جائزة تكرم رواد الأعمال الذين يسهمون في دفع عجلة الابتكار في الاقتصاد الإسلامي الرقمي، ليكونوا مثلاً يحتذى به في هذا الفضاء الرقمي المتنامي».